إعتداءات بالجملة على صحفيين ومراسلين كانوا يغطون إحتفالات الميلاد بكركوك

إعتداءات بالجملة على صحفيين ومراسلين كانوا يغطون إحتفالات الميلاد بكركوك

1يناير 2022

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الإعتداءات غير المبررة التي قامت بها قوات أمنية على صحفيين ومراسلين كانوا يغطون إحتفالات عيد الميلاد في كركوك ليل الجمعة على السبت.

وبحسب المعلومات الموثقة لدى لجنة دعم الصحفيين في سويسرا والمرصد فإن القوات الأمنية في كركوك إعتدت على مراسل قناة NRT (ديار محمد) اثناء تغطيته احتفالات العام الميلادي الجديد 2022، وحطمت الهاتف الخاص به دون توضيح خلفيات الاعتداء الواقع. وعندما بادرت مجموعة من الاعلاميين والصحفيين للتضامن مع زميلهم والتوجه الى شرطة طوارئ كركوك للتعبير عن استيائهم مما جرى، تعرضوا هم أيضاَ للشتم والضرب من قبل العناصر، وقد عرف منهم:

١-ارام شیرکو (مراسل جریدة خبات).

٢-دیار محمد (مراسل ان ئارتی).

٣-هاوتا محمد (مصور).

٤-هلمت حسن (صحفي).

٥-نهاد حسن (مراسل مؤسسة الاعلامي ستاندارد).

٦-اکام وزیری (مراسل شارپریس).

٧-موسا کازم (مراسل مؤسسة الاعلامي حوت روز).

٨-احمد عبدالله (مراسل قناة جماور).

٩-محمد وهاب (مصور وشە نیت).

ان اللجنة اذ تطالب السلطات في كركوك بتحقيقات سريعة وشفافة في الاعتداء الواقع على الصحفي محمد وزملائه لكشف هوية المعتدين وإنزال العقوبات الرادعة بحقهم كما في جميع الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين والناشطين والهادفة الى ترويعهم وإرهابهم، تؤكد على وجوب تقديم التعويض العادل عن معداته التي تضررت جراء الاعتداء ايضاً. كما تجدد إعرابها عن قلقها لارتفاع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين والاعلاميين وتذكر بضرورة تأمين الحماية للصحفيين والاعلاميين، واحترام حقهم في ممارسة عملهم الصحفي والحصول على المعلومات من مصادرها وتغطية الأحداث والوقائع خصوصا في المراحل الحساسة التي تمر بها البلاد، حفاظا على حقهم في حرية النشر وحرية الرأي والتعبير من جهة، وحق المواطنين بمتابعة الأحداث من مصادرها، وهو ما تكفله الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمها المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

شاهد أيضاً

رئاسة_الجمهورية: #المصادقة_على_العفو_الخاص_ #رقم_٧٣_لسنة_٢٠٢١_ويشمل_ :

#رئاسة_الجمهورية: #المصادقة_على_العفو_الخاص_ #رقم_٧٣_لسنة_٢٠٢١_ويشمل_ :   ١_النساء ٢_الاحداث ٣_الاحكام الخفيفة ٤_كل محكوم قضى ثلثي محكوميته و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *